أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص باتجاه الفتاة ياسمين رشاد الزرو (21) عاماً ، وذلك بعد ظهر يوم الأحد 14/2/2016 على الحاجز العسكري المقام في حارة المشارقة التحتا والمعروف بحاجز الرجبي بالبلدة القديمة من الخليل .

وقد أدى إطلاق الرصاص اتجاه الفتاة الفلسطينية إلى اصابتها بجراح بالغة الخطورة ، وفي أعقاب ذلك أقدم جيش الاحتلال على إغلاق المنطقة ومنع وصول المواطنين لإسعاف المصابة ، كما أنهم تركوها تنزف لمدة من الزمن قبل أن يتم نقلها بواسطة سيارة إسعاف إسرائيلية إلى مستشفى داخل مدينة القدس المحتلة .

ويناشد المواطنون الفلسطينيين في المنطقة جميع مؤسسات ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والعالمية مد يد العون والمساعدة لهم في توفير الأمن والأمان لهم ولأبنائهم الذين أصبحوا هدفاً سهلاً لجنود الاحتلال وخاصة على الحواجز العسكرية التي تطبق على منطقة الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة، حيث يتم استهداف المارة من ابنائهم بإطلاق النار عليهم بلا مبرر والامتناع عن تقديم الإسعاف اللازم لهم .