ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

بعد أن أقدمت سلطات الاحتلال على إضافة جدار من الكتل الإسمنتية والأسلاك الشائكة لنقطة مراقبة عسكرية وتحويلها لثكنة عسكرية ؛ بدأت سلطات الاحتلال مؤخراً بجلب عدد من "الكرافانات" ونصبها داخل تلك الثكنة .

ففي يوم الإثنين 2/6/2018 أضافت سلطات الاحتلال عدداً آخر من "الكرافات" ليصبح عددها ثماني "كرفانات" وقد يضاف إليها المزيد في الأيام القادمة ، مما يدلل على أن سلطات الاحتلال عازمة على تحويل نقطة المراقبة العسكرية إلى معسكر كبير لجيش الاحتلال .

ويخشى السكان الفلسطينيون في وادي الحصين من أن يتمدد المعسكر ويتم توسعته على حساب الأراضي الفلسطينية على غرار ما حصل من توسعة لمعسكر الجيش المقام جنوب البلدة القديمة في منطقة قب الجانب .

يذكر أن هذه الثكنة العسكرية مقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين الخاصة وتعود ملكيتها لعائلة جابر .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏