ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏لحية‏‏‏‏‏

قام الجندي في جيش الاحتلال المدعو "اليئور ازاريا " يوم الثلاثاء 3/7/2018 بزيارة استفزازية لتل الرميدة في الخليل وتحديداً للمكان الذي فيه أطلق النار قبل سنتين على الشاب الشهيد عبد الفتاح الشريف وهو جريح .

نظم لهذه الزيارة الاستفزازية كبار مستوطني البؤر الاستيطانية في البلدة القديمة وعلى رأسهم المدعو باروخ مارزل ، حيث أقوموا احتفالاً مكان حادثة إطلاق النار مشيدين فيه بالقاتل بعبارات المدح والتمجيد محولين إياه لأسطورة قومية.

وقد تجمع العشرات من المستوطنين من مستوطنات البلدة القديمة وكريات أربع في تل الرميدة ورفعوا اليافطات التي تدعو إلى رحيل الفلسطينيين وهتفوا بالعبارات العنصرية .

وذكر سكان تل الرميدة أن احتفال المستوطنين للجندي القاتل هو مجرد عربدة لهؤلاء المستوطنين الذين يعملون بطبيعتهم اللا إنسانية ، وأن انتشار جيش الاحتلال الواسع لأجل حراسة وحماية هذا القتل تدل على التعاون وتبادل الأدوار في العربدة والاستفزاز لمشاعر المواطنين الفلسطينيين الذين منعوا من التحرك في المكان أو من الدخول والخروج لبيوتهم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏