أقدم جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء 25/7/2018 على نصب خيمة عسكرية كبيرة على أرض خاصة في وادي الحصين شرقي البلدة القديمة .

وهذه هي المرة الثانية التي يقوم بها جيش الاحتلال بنصب الخيمة العسكرية في نفس المكان ، وهي أرض خاصة تعود ملكيتها لعائلة جابر،  ولا تبعد اكثر من مائة متر عن برج عسكري تم تحويله تدريجياً خلال الأسابيع الماضية لمعسكر للجيش .

ويخشى السكان والمواطنين في منطقة وادي الحصين من أن تكون هذه الأعمال هي أعمال توسعية للمعسكر لينتشر ويتمدد على أراضي المواطنين الذين يعجزون عن إعمارها بسبب منع سلطات الاحتلال لهم من أي أعمال بناء أو استغلال لهذه الأراضي.