منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفع الأذان من على مآذن الحرم الإبراهيمي الشريف (57) مرة متفرقة خلال شهر "أيلول" الماضي، بحجة إزعاج المستوطنين اليهود .

تأتي هذه الاعتداءات والانتهاكات من قبل سلطات الاحتلال بحق الحرم الإبراهيمي الشريف  في إطار المخطط الصهيوني التهويدي الشامل بحق الحرم الإبراهيمي، والرامية إلى السيطرة الكاملة عليه وعلى أروقته وساحاته تجسيداً لقرار ضمه الصادر عن الحكومة الإسرائيلية في عام 2010 والقاضي بضم الحرم الإبراهيمي لقائمة التراث اليهودي .