ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

استضافت لجنة اعمار الخليل يوم الاثنين الموافق 11-3-2019 نائبة رئيس البنك الدولي السيدة لورا توك ووفد يرافقها ضم كل من المساعد الخاص اليف كيراتلي ومدير اول جينيفر جين سارة ومسؤول البرنامج بيورن فيليب, وممثل سلطة المياه الفلسطينية مراد فقها, حيث كان في استقبال الوفد الضيف السيد تيسير أبو اسنينة رئيس بلدية الخليل ومدير لجنة اعمار الخليل السيد عماد حمدان والسيد خالد دودين نائب محافظ الخليل, وذلك بهدف الاطلاع على الأوضاع الراهنة التي تعيشها البلدة القديمة من الخليل.

  من جهته رحب رئيس بلدية الخليل السيد تيسير أبو اسنينة بالوفد الضيف، موضحا لهم معاناة سكان البلدة القديمة اليومية، جراء سياسات الاحتلال ومستوطنيه ضد سكان وزوار البلدة، وخاصة في ظل ازدياد وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية على السكان وممتلكاتهم إضافة إلى الاعتداء على الممتلكات العامة والمقدسات الدينية والمواقع التاريخية.

كما أشار نائب محافظ الخليل السيد خالد دودين إلى أهمية دعم البلدة القديمة في الخليل لما تعيشه من وضع خطر ولما تمثله من تراث معماري واثري يجب المحافظة عليه .

وتطرق مدير عام اللجنة عماد حمدان خلال اللقاء إلى أهم الإنجازات التي قامت بها لجنة اعمار الخليل خلال مسيرة عملها في ترميم المباني وإسكانها وتقديم الخدمات الاجتماعية والصحية للسكان، إضافة إلى دور اللجنة في أعمال تأهيل البنية التحتية وخلق مسار سياحي في البلدة القديمة بهدف جذب واستقطاب الزوار إليها وإعادة الحياة, متمنيا استمرار التعاون المشترك مع البنك الدولي.

كما تم اصطحاب الوفد في جولة ميدانية في البلدة القديمة للاطلاع عن كثب على ما آل إليه الوضع والانتهاكات الإسرائيلية بحق السكان.

وقد أشاد الوفد الضيف بعمل لجنة اعمار الخليل وما تقوم به من أعمال ترميم وصيانة لمنازل البلدة القديمة بهدف دعم صمود أهلها وتثبيتا لهم لمواجهة السياسات الإسرائيلية التعسفية الهادفة لتهجيرهم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏بدلة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏