لا يتوفر وصف للصورة.

أيام قليلة تفصلنا عن افتتاح مهرجان "أيام العنب الخليلي"، والذي يأتي ضمن فعاليات برنامج "دعم صمود وتنمية المجتمع في المناطق المسماة "ج" والقدس الشرقية" وفعاليات مهرجان الخليل الأول 2019، بالشراكة بين إدارة مهرجان الخليل ولجنة إعمار الخليل ووزارة الزراعة، حيث تجري الاستعدادات على قدم وساق ليكون مهرجان العنب على مدار ثلاثة أيام متواصلة من 14 إلى 16/9/2019 وِجهةً للمواطنين والزائرين والسيّاح للمساهمة في إحياء البلدة القديمة وإعادة الحياة إلى أسواقها وأروقتها وأزقتها.

من جانبه، أكدّ رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة أهمية تنظيم هذه الفعالية الضخمة في البلدة القديمة لتعزيز صمود المواطنين والحفاظ على التراث الفلسطيني، من خلال زيادة عدد الوافدين إليها وتنشيط الحركة التجارية والسياحية ودفع عجلة الاقتصاد الفلسطيني، حيث سيتم العمل على تسويق المنتج الوطني والصناعات اليدوية.

بدوره، أثنى مدير عام لجنة إعمار الخليل السيد عماد حمدان على جهود جميع الطواقم المتواصلة لإنجاح الفعالية، والتي تهدف إلى دعم المنتجات الوطنية والمزارع الفلسطيني لإبراز المنتج الوطني، مشيراً إلى أنّ بعض المزارعين المشاركين من سكان المناطق المغلقة والمحاذية للمستوطنات، مؤكداً أنّ دعم وتعزيز المنتج الوطني يعزز الوجود الفلسطيني في البلدة القديمة باستقطاب أعداد كبيرة من المواطنين لحضور أيام العنب من الخليل وخارجها.

وأشار رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل السيد عبده إدريس إلى أنّ ما يميز فعالية أيام العنب الخليلي هو مشاركة المزارعين والمؤسسات التعاونية والجمعيات النسوية لتسويق منتجاتهم طيلة أيام المهرجان، بالإضافة إلى الأنواع المختلفة لمحاصيل العنب التي تشتهر بها مدينة الخليل.

من جهته، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة انفينيتي السيد نضال القواسمي أنّ فعالية أيام العنب الخليلي والتي ستقام في ساحة لجنة الإعمار والساحة المقابلة لها تعتبر فرصة مميزة لالتقاء كل شرائح المجتمع في البلدة القديمة لإعادة مجد العنب الخليلي وإحياء والجوانب الثقافية من خلال تنفيذ بعض الفعاليات المرافقة للمهرجان.