استضافت لجنة إعمار الخليل اليوم وفدا من المخابرات العامة والأجهزة الأمنية، وذلك بهدف الاطلاع على آخر المستجدات في البلدة القديمة.
وكان في استقبال الوفد مدير عان لجنة اعمار عماد حمدان ، حيث رحب بهم وعبر عن فخره واعتزازه بعمل الأجهزة الأمنية وعن تعاونهم مع لجنة اعمار الخليل في العديد من المجالات والمتمثلة في الفحص الأمني للمتقدمين بالطلبات السكنية ومحاسبة الخارجين عن القانون،  ومن ثم أطلعهم حمدان على الوضع القائم في البلدة القديمة ومعاناة أهالها الذين يرزحون تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي، وتحدث عن المشاريع التي تنفذها لجنة اعمار الخليل من اعمال ترميم وصيانة وبنية تحتية وتأهيل الخدمات العامة للسكان كالعيادات والمدارس والساحات الترفيهية إضافة الى الخدمات العامة للزوار والسياح من معاصر وزوايا وتكايا وحمامات.

بعد ذلك قدم حمدان شرحا مفصلا حول انجازات لجنة إعمار الخليل على مدار 24 عاما مضت، والمتمثلة في إعادة الحياة إلى البلدة القديمة من خلال ترميم وإعادة تأهيل المباني والحفاظ على مورثوها الثقافي، وترميم المحلات التجارية لتشجيع أصحابها على إعادة تشغيلها وتفعيل الحركة التجارية في أسواقها وإنعاش الحياة السياحية بين أزقتها، مشيرا إلى عمل الوحدة القانونية التابعة للجنة اعمار الخليل في توثيق الانتهاكات الإسرائيلية ومتابعتها مع الجهات المختصة.
وأشاد الوفد الضيف بعمل لجنة اعمار الخليل في حماية البلدة القديمة والحفاظ على المواقع التاريخية والمقدسات الدينية فيها، خاصة في ظل الضغوطات الإسرائيلية التي يفرضها الجانب الإسرائيلي والمتمثلة بعزلة البلدة القديمة وتدنيس مقدساتها الدينية وطرد وتهجير المسلمين منها، وأكدوا على أن زيارتهم قد جاءت بتوصية من فخامة الرئيس محمود عباس من اجل دعم مسيرة لجنة اعمار الخليل الوطنية