HRC

    اقتحم جنود الاحتلال بيتاً لعائلة أبو عيشة يقع قرب قنطرة خزق الفار في قصبة السوق بالبلدة القديمة ، حيث أجبروا عمال لجنة إعمار الخليل على وقف العمل داخل البيت  وأمروهم شفوياً بترك البيت والمغادرة فوراً  .

    ويذكر مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان أن سلطات الاحتلال تشن حملة هوجاء بحق أعمال الترميم التي تنفذها لجنة إعمار الخليل في المباني والبيوت التاريخية بالبلدة القديمة من مدينة الخليل ، وخاصة تلك المطلة على المنطقة المعلنة أنها منطقة أمنية مغلقة أو المحاذية لها .

      إن ترك هذه البيوت التاريخية العريقة بدون ترميم أو صيانة تواجه وحدها العوامل البيئية وعاتيات الزمن؛ سيؤدي إلى هجرها وتلفها واندثارها، فتمتد إليها يد المستوطنين بالسرقة والتزوير والسلب والاستيلاء، كما حدث في العديد من البيوت الفلسطينية وخاصة الواقعة في المناطق المعلن عنها مناطق عسكرية مغلقة منذ عشرين عاماً.

كما واضاف حمدان ان لجنة إعمار الخليل تعمل منذ ما يقرب من ربع قرن على الحفاظ على هذه البيوت والمعالم المعمارية التاريخية بترميمها وصيانتها وإعادة تأهيلها بالسكان رغم ما تتعرض له أطقمها الفنية والميدانية من مضايقات كاعتقال العمال والاعتداء عليهم ووقف  أعمال الترميم التي ينفذونها أو منع إدخال المواد اللازمة لأعمال الترميم عبر الحواجز العسكرية.