قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٧‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

في اطار المساعي للنهوض بالواقع السياحي في البلدة القديمة والحفاظ على مواقعها السياحية ومبانيها التاريخية التي تمثل الهوية الفلسطينية، استضافت لجنة اعمار الخليل ممثلة بمديرها العام عماد حمدان مديرة المتحف الفلسطيني الدكتورة عادلة هنية وبحضور المهندسين من لجنة اعمار الخليل هشام عويضات ومنتصر مرقة ومن المتحف الفلسطيني سامر مخلوف وهناء حلاحلة وسليم الظاهر وبهاء الجعبة.

وقد جاءت هذه الزيارة من اجل التباحث في ادارة المتحف التفسيري الذي قامت لجنة اعمار الخليل بترميمه مؤخرا وستعمل قريبا على افتتاحه قريبا، حيث يعتبر هذا المشروع من اهم المشاريع السياحية في بلدة الخليل القديمة بل وبكافة المحافظة حيث يعتبر الاول من نوعه الذي يحكي واقع التاريخ في الخليل القديمة ويسلط الضوء على مواقعها التاريخية بكافة تفاصيلها ومراحلها العمرية، اضافة الى ان لجنة اعمار الخليل تطمح بأن يكون هذا الموقع مصدر جذب السياح للبدة القديمة ودمجه مع مسار الاعمار السياحي الذي اطلقته قبل عدة اعوام بهدف الحفاظ على البلدة القديمة كموقع تاريخي ذات هوية وثقافة فلسطينية.

وخلال اللقاء وضح عماد حمدان الوضع القائم في البلدة القديمة وخاصة في ظل الظروف التي يعيشها العالم بسبب جائحة فايروس كورونا والتي اثرت بشكل سلبي على الحركة الاقتصادية والسياحية في المنطقة اضافة الى سياسة الاستيطان الاسرائيلي الرامية لتهجير البلدة القديمة وجعلها منطقة يهودية.

ورافقهم حمدان في جولة ميدانية لزيارة المتحف التفسيري مرورا بالحمام التركي ومعصرة السمسم والاطلاع على الاعمال الجديدة التي تجري في المحلات التجارية التي تنفذها لجنة اعمار الخليل ضمن خطتها في انعاش الحركة الاقتصادية والسياحية في الخليل القديمة.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏أشخاص يجلسون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏‏وقوف‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏نصب تذكاري‏‏